• منتديات مرحباً بكم المتواضعة • • منتديات مرحباً بكم المتواضعة • • منتديات مرحباً بكم المتواضعة • • منتديات مرحباً بكم المتواضعة •
ضع هنا رابط منتداك ضع هنا رابط منتداك ضع هنا رابط منتداك ضع هنا رابط منتداك
ضع هنا رابط منتداك ضع هنا رابط منتداك ضع هنا رابط منتداك ضع هنا رابط منتداك
ضع هنا رابط منتداك ضع هنا رابط منتداك ضع هنا رابط منتداك ضع هنا رابط منتداك
ضع هنا رابط منتداك ضع هنا رابط منتداك ضع هنا رابط منتداك ضع هنا رابط منتداك
ضع هنا رابط منتداك ضع هنا رابط منتداك ضع هنا رابط منتداك ضع هنا رابط منتداك
أهلاً بك في منتديات متجر العلوم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.  كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

حديقة تحت الأرض - قصة مؤلفة - قصة جميلة - منتديات شباب وادي دوعن

اذهب الى الأسفل

مساهمة حديقة تحت الأرض - قصة مؤلفة - قصة جميلة - منتديات شباب وادي دوعن

مُساهمة من طرف Aldoani في الإثنين فبراير 07, 2011 2:29 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على نبينا الكريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

مساء الخير أحبتي أعضاء المنتدى الطيبين

صباح النور أحبتي أعضاء المنتدى الطيبين


نقدم لكم في هذا القسم وهذا الموضوع

قصة جميلة و رائعة


(( حديقة تحت الأرض ))



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


دقات حبات المطر على الشباك, ماذا تريد عند هذا المساء, هل أفتح لها لكن أخاف أن تبللني وأنا أشعر بالبرد قليلاً, ويبدو أن هذه الليلة ستكون طويلة, وقد جافاني النوم وبماذا سأفكر لأسلي نفسي العليلة, كنت دائماً أسمع كلمات ترفعني من العنة, وأنا كل ما أريده أن أكون ولو حجر في الجنة, وما كنت لأخاف عمري, والله تعالى كل ما خفته عمري, وذلك منذ بدأت أشعر بشيء غريب يحدث هنا, في هذا البيت وفي هذا المبنى, الذي يسكن في بالإضافة لنا بيت جدي وعمومي, إنها حركات غريبة وكأنها تبدو كخيوط مؤامرة تحاك ضد أحد ما, ولم أتخيل أبداً أن تكون ضدي أنا, بدأت أشتم رائحتها وكأنها تعطرني الآن, فبدأ الخوف يصبح رفيقي, أجل بدأت أخاف, وأنا لا أعرف ما الذي يجري وراء الضفاف, يبدو أن ثمة أنباء خرجت بشرها, وطارت حتى وصلتهم, ويبدو أنهم صدقوها قبل أن يصدقوها مني, ولم يكن ذلك يهمهم على أي حال, لماذا ألم أكن تربيتهم أم ذلك لم يكن معلوم, على أي حال من يكذب يرى الكل كاذب والباقي مفهوم, وبدأت الأحاديث تدور حول حقيقتها التي صدقوها فقط, واستبعد الجميع كذبها وظنها, وأقاموا الحد واتخذوا أمرهم, وشرعوا بوضع الخطة, وكأني أصبحت العدو الجبار الواقف عند الممر والذي بعد قليل سيأخذ عمرهم, وبعد طول مباحثات وتفكير واجتماعات, لاختيار المنفذ الصامت الشجاع, للمخطط الجديد وبكل اندفاع, الذي سيعيد رفع الرأس ويغسل العار بورق الجهل والغباء, فرسى الاختيار على حفيد, سيفعل ذلك ومن دون أي تردد ولا خوف ولا سؤال, سبحان الله تعالى القادر على كل شيء, في يوم التنفيذ كان عندنا مستعد للقيام بمهمته النبيلة, لكن ما حدث لم يتوقعه أي إنسان, ولن يصدق حدوثه أي كائن لا يخشى جبروت الله تعالى, فقد انهار المبنى الذي نسكن فيه والمؤلف من ثلاث طوابق, كيف ولماذا لا أحد يعرف, وفقدت الوعي ولم أعرف بما حدث وكيف حدث, ولم أشعر بأي شيء بعد ذلك, إلا عندما فتحت عيوني بصعوبة, وكنت في مكان آخر وكان قربي شخص لا أعرفه, فقلت أين أنا, قال في المشفى فالمبنى الذين تسكنين فيه قد انهار ومات الجميع, فقلت ولم أنا مازلت على قيد الحياة, قال لأنك تمنيت من الله تعالى أمنية أتذكرين, أجل أذكر تمنيت ألا أموت إلا وأنا أصلي كيف عرفت, فقال حسناً لا بأس عليك, الآن سيحقق الله تعالى لك هذه الأمنية, الله أكبر الله أكبر يا إلهي إنه أذان الفجر, قال أجل, فقلت يا فرحة قلبي هل ستكون صلاتي الأخيرة صلاة الفجر, أشكرك وأحمدك يا الله, قال هيا إلى الصلاة إذاً, لكن من أنت, قال أنسيتني أنا عملك, هيا.. هيا انهضي للصلاة اذهبي وتوضئي من هنا الحمام, دخلت لأتوضأ وعندما خرجت لم أجده, فدعوت له وشكرته من كل قلبي, وارتحت كثيراً ووقفت على سجادة الصلاة, أكاد أطير من سعادتي, وعند السلام الأخير سلمت الروح وأخذ الله أمانته التي أوزعها عندي طاهرة عفيفة, وحقق لي أمنيتي الوحيدة في حياتي, وما الغريب في ذلك, وهو الله الذي لا إله إلا هو التواب الرحيم القادر على كل شيء, سبحانه وتعالى له الفضل أحمده وأشكره على كل شيء, وعند طلوع الشمس دخلت الممرضة لتجهزني للرحيل الأخير, وعندما رأتني على الأرض صرخت بقوة فاجتمع الجميع عند باب غرفتي, ثم جاءت الطبيبة المناوبة والمسؤولة عني وصعقت عندما رأتني ميتة على سجادة الصلاة وقالت الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد عبده ورسوله, كيف تحركت أقسم والله أنها كانت على حافة الموت, وأنها كانت مشلولة تماماً, حتى أنها لم تكن تستطيع تحريك ولو إصبع يدها, ولا أمل منها لا مستحيل هذا مستحيل لا إله إلا الله, وبعد ذلك قررت الطبيبة أن تسأل عني وتعرف ما سر حكايتي, وسألت عني الجيران الأقرب إلينا, فقالوا لها لا يعرف بأمرها سوى مختار الحي, فذهبت عنده وسألته, فقال لها بعد تردد, ما كنت لأعلم بالأمر لولا أني سمعت بالصدفة اثنين من الأحفاد يتحدثان عنه, فقالت وماذا سمعت, قال لها أن ثمة خبر جاءهم عن علاقتي بشاب وأني تورطت معه وحملت منه أيضاً, فثار جنونهم وقرروا قتلي, دون حتى أن يتأكدوا من الأمر ولا حتى أن يسألوني, وفي يوم التنفيذ انهار المبنى هكذا فجأة ولم يعرف أحد كيف ولماذا, فسألته الطبيبة وأنت ما رأيك بالفتاة, قال وما أهمية رأي والله تعالى قد أنزل عقابه عليهم, وعدالته ورحمته عليها, إذاً كل ما في الأمر إشاعة أحيكت ضدي, وانتهت بالتدبير بقتلي, ومن أقرب الناس إلي, ألم يفتحوا القرآن أبداً ليقرؤوا الآية الكريمة , وقوله تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم ( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين) صدق الله العظيم .... أم أنهم يفتحونه ليتفرجوا على صور الكلمات فقط, أجل لقد سألت عني بكل شوق وصدق وعرفت أن كل ما تمنيته في حياتي أن أسكن حديقة غناء عذبة بعدما يسكن جسدي تحت هذه الأرض المباركة بإذن الله تعالى, وأن أكون ولو حجر أو ورقة شجر أم حفنة تراب فيها, أجل إنها وبعدما عرفت قصتي, وحقيقة براءتي وحسن سيرتي, قررت أن تسير دربي, وأن تتمنى أمنيتي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الله معاكم



اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا وسيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

إجعل نية خدمتك ومساهماتك بالمنتديات كصدقة جارية تنفعك في دينك ودنياك وآخرتك
فلعلها تكون أنفع لك من الأعمال الأخرى التي تقوم بها
قال عليه أفضل الصلاة والسلام ( إنما الأعمال بالنيات ...) صدق رسول الله

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله أكبر ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
avatar
Aldoani
[ بياناتي الشخصية ]
[ مؤسس ومدير المنتدى ]

[ بياناتي الشخصية ][ مؤسس ومدير المنتدى ]

جنسيتيـﮯ • : يمني
جـنـســيــﮯ • : ذكر
مـزاجـــيـﮯ • : مشغول
وظيـفـتيـﮯ • : جامعي
هوايـتـيــﮯ • : الرياضة
أتصفح بـﮯ • : [متصفح FIREFOX]
مـعـرفتـيـﮯ • : أحـلـى مـنـتــدى
مـسـاهــمــاتـــيـﮯ • : 673
نــقــاطـــــــــــــيـﮯ • : 4339
14

http://dowan.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مساهمة رد: حديقة تحت الأرض - قصة مؤلفة - قصة جميلة - منتديات شباب وادي دوعن

مُساهمة من طرف الشاب الدوعني في الخميس فبراير 10, 2011 5:59 pm

جميلة وروعة

وإنت الأروع

بارك الله فيك

يا الدوعني

على الجهود الرائعة



فوائد الصلاة على الحبيب المصطفى محمد عليه الصلاة والسلام

* يكافي الله العبد ما أهمه * سبب لقضاء الحوائج * سبب لتبشير العبد بالجنة قبل موته * زكاة للمصلي وطهارة له * سبب للنجاة من أهوال يوم القيامة * والنجاة من الفقر * وسبب لإستجابة الدعاء * سبب لرحمة الله عبده المصلي * تكتب للمصلي عشر حسنات وتمحى عنه عشر سيئات وترفع له عشر درجات في الجنة * سبب في الشفاعة يوم القيامة * سبب في تذكير العبد مانسيه * سبب في قرب المصلي من رسوله يوم القيامة * يصلي ربك عليك عشر مرات عندما تصلي على رسولك عشراً * سبب لطيب المجلس وأن لايعود حسرة على أهله يوم القيامة * سبب في تكفير وغفران الذنوب وزيادة الحسنات *

اللهم صلي على سيدنا ونبينا وحبيبنا العربي الأمي محمد وآله وصحبه وسلم
avatar
الشاب الدوعني
[ بياناتي الشخصية ]
دوعنيـﮯ متميز

[ بياناتي الشخصية ]دوعنيـﮯ متميز

جنسيتيـﮯ • : سعودي
جـنـســيــﮯ • : ذكر
مـزاجـــيـﮯ • : مكيف
وظيـفـتيـﮯ • : طالب
هوايـتـيــﮯ • : غير معروف
أتصفح بـﮯ • : [متصفح CHROME]
مـعـرفتـيـﮯ • : قــووووووقـــل
مـسـاهــمــاتـــيـﮯ • : 252
نــقــاطـــــــــــــيـﮯ • : 3171
31

http://dowan.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى